أوجار يفتتح الندوة الوطنية حول : الأمازيغية مابعد دستور 2011

المغرب الآن – أكادير

افتتح محمد اوجار رئيس مركز الشروق للديمقراطية والإعلام وحقوق الإنسان صباح يومه السبت 16 فبراير 2019 بالمدرسة الوطنية للتجارة والتيسير بأكادير الندوة الوطنية حول : الأمازيغية : مابعد دستور 2011 شارك فيها اساتذة جامعيون و خبراء وحقوقيون و سياسيون وجمعيات المجتمع المدني النشيطة في موضوع الأمازيغية و صحافيون الى جانب عدد من الطلبة الباحثين وغيرهم .
وتأتي هذه الندوة التي ينظمها مركز الشروق بشراكة مع جامعة ابن زهر لفتح حوار عمومي هادئ وجاد حول الأمازيغية بعد تصويت المغاربة على دستور 2011 .
وفي هذا الصدد اكد وزير العدل ، رئيس مركز الشروق للديمقراطية والإعلام وحقوق الإنسان أن الأمازيغية قضية أمة تتجاوز الحركة الأمازيغية والحقوقية وغيرها ، رافضا منطق التقاطبات لكون الأمازيغية قضية تهم المجتمع المغربي الذي يعد فخورا بقضيته لغة وقيما.

وأضاف أن التوافق حول تنزيل الأمازيغية يجب أن يصل إلى مداه ، ودعا إلى استعمال براغماتية بما يحقق المطالب التي ترافعت عنها الحركة الأمازيغية .
واسترسل السيد الوزير قائلا ان ترسيم الامازيغية لم يعد موضوعا للنقاش لأن الأمر حسم بالدستور منذ سنة 2011 ، مشيرا إلى أن الدستور ليس متجرا نأخذ منه ما نشاء، ولكنه وثيقة متكاملة تسائل الجميع لتنزيلها وتطبيقها.
الى ذلك شدد محمد أوجار على ضرورة الإلحاح على الحكومة والبرلمان بهدف التنزيل السليم للدستور ، منبها إلى أن النقاش حول الأمازيغية لا يجب أن يراوح مكانه بعد ثماني سنوات من إقرار الدستور .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 9 = 12