عمال النظافة بدائرة الزمامرة ابطال يستحقون الاحترام والتقدير

مراسلة – عثمان مرشد :
عمال النظافة هذه الايادي السخية التي تعطي ببذخ لتبدو لنا الشوراع والازقة والساحات في حلة بهية ونقية التي تنسج الجمال بسدى عرقها الطاهر .
عمال النظافة فرسان غير مرئية لدى اغلب الناس لكن اثرهم واضح في حياة كل الناس يستقظون في الساعات الاولى كل يوم وايام الاعياد نراهم صيفا وشتاء في كل صباح ونحن في طريقنا الى مقرات العمل يقومون بتنظيف الشوارع من مخلفاتنا وتفريغ اكياس القمامة معرضين بذلك لأمراض كثيرة .
هذا في الايام العادية لكن المغرب يعيش حالة الطوارى الصحية غير مسبوقة بسبب جائحة كورونا “كوفيد19” فالشعور بالخطر يتضاعف عند هؤلاء، خصوصا وان بعض السلوكيات الفردية غير الحضارية والتي تتمثل القاء الكمامات والقفزات المستعملة في الارض وبدون وضعها في اكياس بلاستيكية تحمي رجال النظافة من لمسها بشكل مباشر وهو ما يجعلهم اكثر عرضة لخطر للاصابة بهذا الوباء.

يجب على الجهات المسؤولة الاعتناء بهذه الفئة وتوفير الدعم المادي والمعنوي لها نظرا للظروف الاجتماعية التي تعيشها مع ضرورة توفير وسائل الوقاية من هذا الفيروس.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


38 − = 28