يوم دراسي لانطلاق النسخة 16 للتعبئة المجتمعية لرصد الأطفال واليافعين الموجودين خارج المدرسة

تحت شعار: “لنتعبأ جميعا للعودة إلى المدرسة”، وانطلاقا من السياق العام لمختلف المرجعيات المؤطرة، والممثلة في مقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والتزامات خارطة الطريق 2022-2023، واتفاقية الشراكة بين رئاسة النيابة العامة ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وغيرها من المذكرات الوزارية المنظمة؛ شهدت قاعة الندوات بمؤسسة التفتح فاطمة الفهرية بسيدي بنور، يوم الثلاثاء 26 مارس 2024، فعاليات يوم دراسي حول التعبئة المجتمعية لرصد الأطفال واليافعين الموجودين خارج المدرسة في نسختها السادسة عشرة.
وقد أطر فعاليات هذا اليوم الدراسي نيابة عن السيد المدير الإقليمي، كل من رئيس مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية، ورئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، و ممثلة مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه،رئيسة مكتب التربية غير النظامية، ورئيس مكتب الشراكة.كما أدار فعالياته باقتدار مدير المؤسسة المحتضنة لليوم الدراسي.
كما شارك في اليوم الدراسي جميع مكونات المنظومة التعليمية وشركائها من منسق مجلس تنسيق التفتيش الإقليمي، ومديرات ومديرين، وأستاذات وأساتذة،والأطر المختصة في الدعم الاجتماعي،وجمعيات المجتمع المدني الشريكة.
توزع برنامج اليوم الدراسي بين مداخلات تأطيرية لرؤساء المصالح، وعروض تقدم بها كل من رئيسة مكتب التربية غير النظامية، وإطار الدعم الاجتماعي بثانوية حمان الفطواكي الإعدادية، ورئيس الفرع الإقليمي لجمعية مدرسي مواد الاجتماعيات، ثم مداخلة لرئيس جمعية الوحدة للتنمية والثقافة والتربية انصبت على أثر التعبئة المجتمعية للحد من الهدر المدرسي.
هذا، واستمع الحاضرون لشهادات حية ومؤثرة لبعض النماذج المتميزة والناجحة في مسارها الدراسي والتكويني إثر استفادتها من برامج التربية غير النظامية.
وقد تجلى نجاح فعاليات اليوم الدراسي بقوة في النقاش المثمر والهادف الذي أجمع على ضرورة تكاثف جهود جميع المتدخلين والشركاء من أجل بلوغ الأهداف المتوخاة.
وفي الأخير، خرج اليوم الدراسي بتوصيات هامة من شأنها إنجاح التعبئة في الميدان من خلال تظافر جهود جميع المعنيين.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 1