إصابة أحد لاعبي الدفاع الحسني الجديدي بعد عودته من مدينة طنجة بفيروس كورونا

في إطار الإجراءات الإستباقية وتطبيقا لمضامين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ووزارة الصحة من أجل تفعيل معايير السلامة للوقاية من فيروس كوفيد 19، ينهي فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم إلى علم الرأي العام، أنه مباشرة بعد التحاق اللاعبين الدين غادرو لقضاء عطلة العيد رفقة ذويهم خارج مدينة الجديدة، قد تم إخضاعهم مساء يوم أمس الأربعاء 05 غشت 2020 للمسحة الطبية للكشف عن فيروس كورونا وعزلهم عن باقي مكونات الفريق.

وجاءت التحاليل المخبرية لأحد اللاعبين القادم من مدينة طنجة إيجابية، وبتنسيق مع السلطات المحلية والصحية بالجديدة يخضع اللاعب المصاب بفيروس كورونا للبروتوكول العلاجي.

نتمنى الشفاء العاجل للاعبنا ولجميع المصابين المغاربة ونسأل الله عز وجل أن يرفع عنا هذا الوباء.

وفي نفس السياق وتطبيقا لمعايير السلامة والوقاية من فيروس كوفيد 19، أجرت مساء اليوم الخميس 06 غشت 2020، كل مكونات فريق الدفاع الحسني الجديدي المسحة الطبية للكشف عن فيروس كورونا.

وبهذه المناسبة نتقدم بالشكر الجزيل للسلطات المحلية ومندوبية الصحة بالجديدة، على مجهوداتهم الجبارة للتصدي لفيروس كورونا، ونتمنى أن تتظافر جميع الجهود للقضاء على هذا الوباء.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


94 − 87 =