أول جلسة عن بعد بمحكمة سيدي بنور

أشرف صباح (الاثنين) 27 أبريل 2020، خالد خلقي رئيس المحكمة الابتدائية بسيدي بنور ومحمد الدرقاوي وكيل الملك بالمحكمة ذاتها، رفقة رئيس كتابة الضبط على إعطاء الانطلاقة الفعلية لعملية، “المحاكمة عن بعد”، تفاديا لتنقل المعتقلين، وتجسيدا لتعليمات وزارتي الصحة والداخلية للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.
واستحسن رئيس المحكمة نفسها، المبادرة التي استحسنها الرأي العام أيضا وأسرة العدالة، من قضاة ومحامين، وأكد أنها تعتمد على أساس تقني متطور للتقاضي عن بعد، عبر اتصال حي، صوتا وصورة بين هيأة الحكم والسجناء، بعدما تم تجهيز المحكمة المعنية والمؤسسة السجنية (السجن المحلي لسيدي موسى بالجديدة) بأجهزة متطورة لتفعيل الاتصال المرئي بين السجن ومختلف قاعات الجلسات.
وتأتي هذه العملية، في إطار مساهمة السلطة القضائية والإدارة القضائية في سبيل تنزيل التدابير الصحية المتخذة لمكافحة تداعيات وباء فيروس كورونا، وترأس أول جلسة للمحاكمة عن بعد، الأستاذ عبد المجيد مستطيع ونائب وكيل الملك الأستاذ عزيز أوفقير وكاتب الجلسة نور الدين عزيزي، بتنسيق مع المسؤولين عن الإعلاميات بالمحكمة ذاتها والمسؤول عن الخلية التقنية بالمديرية الفرعية بالجديدة.
ونوه خالد خلقي رئيس المحكمة ذاتها بالمجهود الكبير والتدابير الإدارية والتقنية، التي سهر على تنفيذها القائمون على هذه العملية من مسؤولين قضائيين وإداريين ونيابة عامة وقضاة وهيأة دفاع وكتاب ضبط وطواقم تقنية، إضافة إلى إدارة السجن المحلي بالجديدة التي وفرت أجهزة متطورة لتفعيل الاتصال المرئي عن بعد بين السجن وبين قاعات الجلسات.

(عبدالة )

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 69 = 73