الأوحال تحاصر سكان المناقرة الحدادة والفعاليات الجمعوية تطالب عامل اقليم سيدي بنور بالتدخل العاجل

الزمامرة – عثمان مرشد

تحول دوار المناقرة الحدادة التابع للجماعة الترابية الغنادرة دائرة الزمامرة الى مستنقع من الأحوال والبرك المائية التي يستحيل معها السير والجولان وذلك بسبب ما خلفته شركة “الواد الحار” المكلفة بالتطهير السائل، الشيء الذي سبب ازعاجا وتدمرا واستياء كبيرا للسكان والسائقين، بالاضافة الى الصعوبة التي أصبحت تجدها الأطر التربوية والتلاميذ من الولوج الى المؤسسة التعليمية بالمنطقة، نظرا للأوحال والبرك المائية المحيطة بالمؤسسة، ونظرا لهذا الوضع الكارثي الذي أصبحت تعيشه ساكنة المنطقة، تطالب العديد من الفعاليات الجمعوية من الجهات المعنية وعامل الاقليم بالتدخل العاجل من أجل فك الحصار عن سكان هذه المنطقة كما تتمنى أن لا تطول معاناتهم مع هذه الأوحال .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


81 − 71 =