منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف تدين بشدة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحراويين في المخيمات

المغرب الآن – المصطفى اسعد

عقب التئام الملتقى التواصلي لمنظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف في 15 أبريل 2019 في العاصمة الرباط، وبعد اختتام أشغال الملتقى، التي تمحورت حول الأوضاع الإنسانية والحقوقية للصحراويين في المخيمات في تندوف اصدرت المنظمة بيانا شديد اللهجة ادانت خلاله بشدة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحراويين في مخيمات تندوف والمتمثلة في ممارسات مخلة بحقوق الانسان وتشمل الاعتقالات والاختطافات والنفي والتعذيب في معتقلات بعضها تابع للجبهة وبعضها تابع للنظام الجزائري. ونطالب الجهات المعنية الاقليمية والدولية بفتح تحقيق في هذه الانتهاكات ومحاسبة المسؤولين على ارتكابها.
ناشدت كافة المنظمات الحقوقية المغربية والدولية إدراج الخروقات التي يتعرض لها الصحراويون في مخيمات تندوف ضمن برامج عملها مع الاهتمام بها بشكل رسمي.
واضاف البيان ان المنظمة تهيب بكل وسائل الإعلام المغربية وكافة الهيئات الحقوقية والسياسية والجمعيات المدنية والمؤسسات المنتخبة والمؤسسات التنفيذية في المغرب أن تولي العناية الكافية لأوضاع الصحراويين في مخيمات تندوف والتعامل بمهنية وموضوعية مع ما يحيط بتلك الأوضاع واجتناب الألفاظ والمصطلحات والعبارات المسيئة للإنسانية وللإنسان الصحراوي.
وطالبت كافة المنظمات الحقوقية والهيات السياسية ووسائل الاعلام بالاهتمام بموضوع التلاعب في المساعدات الإنسانية الموجهة إلى الصحراويين في مخيمات تندوف من قبل المنظمات والمؤسسات الاجنبية، والعمل على فرض رقابة دولية يشارك فيها الجانب المغربي في ما يتعلق بعمليات التوزيع إلى أن يجد النزاع طريقه نحو الحل.
واضافت المنظمة في بيانها انها تهيب بالمجتمع المدني المغربي والمؤسسات العمومية وشبه العمومية والفاعلين السياسيين وكافة الجهات المؤهلة العمل على إيصال مساعدات إنسانية مغربية صرفة إلى الصحراويات والصحراويين المحاصرين في مخيمات تندوف من خلال المسالك القانونية الدولية.
وطالبت المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية وفي المقدمة الأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان، بتحمل كامل المسؤولية في حماية الأوضاع الحقوقية والإنسانية وفي مخيمات تندوف، خصوصا في الظروف التي تمر منها دولة الجزائر.
ودعت المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية وفي المقدمة الأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان إلزام جبهة البوليساريو والنظام الجزائري باحترام حرية الرأي و التعبير و التنقل لكافة الصحراويات والصحراويين في مخيمات تندوف.
و قررت منظمة غوث الصحراويين في مخيمات تندوف في إطار متابعة الأوضاع الانسانية للصحراويين في تندوف الإعلان عن فتح مكتب تابع للمنظمة في العاصمة الموريتانية نوكشوط، وأوكلت المنظمة مهمة تسييره وتشكيله إلى السيد محمد سالم الشافعي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


80 − 78 =