فريق “اناكتس” المدرسة الحسنية الشاب يطور تقنية لانقاذ محاصيل الفلاحين من التلف

المغرب الآن – المصطفى اسعد

تواصل “إناكتس” المدرسة الحسنية الريادة وطنيا،  وذلك منذ تأسيسها سنة 2007، بتطويرها لتقنية تخزين عالية الجودة، بغية حفظ المواد الغذائية، والتي تدعى ب”ميستومار”.

تعتبر هذه التقنية مستودع تبريد اقتصادي وصديق للبيئة، فهي عبارة عن غرفة دائرية تحت الأرض، قدرتها الاستيعابية الدنيا 14 متر مكعب، لكي تخول حفظ جملة من المواد الغذائية دون اللجوء الى أي مصدر من مصادر الطاقة.

وقد كلل هذا المشروع بالنجاح، اذ استفاد منه صاحب ضيعة للتفاح بالجماعة القروية لمسمرير الواقعة بجهة درعة تافيلالت، اذ مكنته من حفظ أزيد من 3 أطنان من التفاح، في منطقة يبلغ معدل انتاج التفاح فيها الى 5000 طن سنويا تضيع منها 2000 طن بسبب بعد وندرة مستودعات التبريد بالمنطقة !

هذا ويعمل فريق “اناكتس” المدرسة الحسنية الشاب على نشر هذه التقنية وايصالها الى مختلف الفلاحين بغية انقاذ محاصيلهم من التلف.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 41 = 48