لماذا لا تزال خدمة الـWifi‏ سيئة وبطيئة على متن الرحلات الجوية؟

يعرف عن خدمة الإنترنت اللاسلكي ‏Wifi‏ على متن الطائرات بأنها بطيئة وباهظة ‏التكلفة، ولا يعني أن المسافرين يدفعون الكثير حصولهم على خدمة أفضل.‏

وعندما تحلق الطائرات على ارتفاع 10 آلاف قدم، ويحاول المسافرون استخدام ‏خدمة ‏Wifi، فإنهم يفاجئون ببطء شديد في سرعة الإنترنت للدرجة التي تحول دون ‏حتى نشر صورة أو تصفح موقع إلكتروني.‏

تشير التوقعات إلى أن صناعة الإنترنت الاسلكي ‏Wifi‏ على متن الرحلات الجوية ‏ستصل قيمتها إلى 130 مليار دولار بحلول عام 2035، وتلتقط الطائرات المحلقة على ارتفاعات شاهقة خدمات الإنترنت ‏Wifi‏ من خلال ‏طريقتين الأولى من خلال الأبراج الأرضية والثانية عن طريق الأقمار الصناعية.‏

وتتميز الأبراج الأرضية بسرعة إرسال إشارات الإنترنت إلى هوائيات الطائرات، ‏لأن الأخيرة تكون قريبة منها مهما كانت تحلق على ارتفاعات كبيرة عند المقارنة ‏بابتعاد المسافة عن الأقمار الصناعية.‏

بالتالي، فإن تحليق الطائرات فوق المحيطات والجبال والمناطق النائية يعني عدم ‏وجود ما يكفي من الأبراج الأرضية، وبالتالي، تتباطأ خدمة ‏Wifi‏ وربما تنعدم ‏تماماً.‏

لذلك قررت العديد من الشركات ضخ المزيد من الاستثمارات من أجل ‏تحسين جودة الإنترنت الاسلكي على متنها، كما أن الصناعة تجذب المزيد من ‏الاستثمارات خاصة في ظل التطور المتسارع في صناعة الأقمار الصناعية.‏

المصدر: cnbcarabia

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 1