بالجداريات الملونة .. شباب الكوشطة يُحيون روح الابداع بالجديدة

متابعة – كريم لعميم

للفن لغة موحدة يفهما الجميع ورسائل الفن تصل بسرعة ، شباب جديدي عبر باليد والفرشاة وبعض الصباغة ومن ماله الخاص وبصموا شيئا من آمالهم وأحلامهم في المكان زرعوا بذلك التحفيز في النفوس لتقديم الأفضل ورسم البسمة على مُحيـّا الساكنة


بما أننا نعيش في هذه الحياة أدواراً مختلفة وأحياناً مختلطة على أمل انتظار القادم الأجمل نظل ننسج الآمال في فصول حياتنا بانتظار التغيير الذي سيأتي ومعه الخلاص لمشكلاتنا .


فالدول المتحضرة تقاس بمدى اهتمامها بالشباب فهم ثروة الوطن وذراع التنمية في البلد ، فالشباب مساهمتهم كبيرة في رقي مجتمعاتهم وتطورها والشاب المبدع هو الذي لديه القدرة على النظر للأمور بطريقة مختلفة ورؤية مغايرة من أجل البحث عن حل للمشكلات بطريقة مبتكرة وجديدة .


شباب الكوشطة جعلوا للفن بالجديدة بذوراً تركوها على الجدار لتنبت في عقول ومواهب المدينة لتصنع جيلاً يتوق للإبداع بطرق فريدة من نوعها وبوسائل متعددة ومختلفة .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


43 − 36 =