الحزب الاشتراكي الموحد بالزمامرة يتضامن مع موسى مريد ببيان للرأي العام

أصدر المكتب المحلي  للحزب الاشتراكي الموحد فرع الزمامرة بيانا للرأي العام المحلي والوطني يعلن فيه دعمه وتضامنه المطلق مع موسي مريد، عضو الكتابة الاقليمية للحزب ، إثر تلقيه استدعاء من قبل مفوضية أمن الزمامرة بسبب شكاية ضده . 

وقال البيان أن شكاية  باشا المدينة، جاءت  على إثر الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمام الباشوية تضامنا مع أحد ضحايا الشطط في استعمال السلطة والذي نتج عنه حرمانه من شهادة السكنى و الزج به في السجن. 
وأمام هذا الوضع يؤكد مكتب الفرع ما يلي :
 استنكاره الشديد لأسلوب التخويف و الترهيب عن طريق تقديم الشكايات الكيدية في حق مناضلي و مناضلات الحزب. 
 يعتبر الشكاية في حق الرفيق هي رسالة موجهة لجميع الرفاق واستهداف للحزب من طرف بشا المدينة. 
 يشجب طريقة تعامل باشا المدينة مع المواطنين والمواطنات و التي تتنافى و الدور المنوط به.
 يعتبر استهداف مناضلي و مناضلات الحزب يأتي ضمن مخطط ممنهج يخدم أجندات سياسية و انتخابية.
 يستنكر ممارسات خليفة باشا المدينة المتجلية في التضييق و السب و القذف و العنف الممارس على باعة سوق اشطيبة. 
 يؤكد أن الشكايات الكيدية لن تثني مناضلات و مناضلي الحزب الاشتراكي الموحد بالزمامرة عن الاستمرار في دعم كافة الحركات الاحتجاجية وفضح كل الخروقات و أنواع الفساد. 
وفي الأخير يؤكد مكتب الفرع بالزمامرة دعمه وتضامنه المطلق مع الرفيق موسي مريد، ويوجه نداءه إلى جميع القوى الحية بالمدينة من أجل التلاحم قصد مواجهة كل أشكال التسلط و الفساد.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


37 − 35 =