15 سنة لعجلاتي دهس صديقه بسيارته

مثل يوم الثلاثاء الماضي عجلاتي أمام غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، بعد متابعته من قبل قاضي التحقيق من أجل جناية القتل العمد، وقررت هيأة الحكم إعادة تكييف المتابعة إلى جناية الضرب والجرح بواسطة السلاح (سيارة) المفضي إلى الموت دون نية إحداثه وحكمت عليه ب15 سنة سجنا نافذا، فيما حكمت على مرافقه بسنة واحدة حبسا نافذا بعد مؤاخذته من أجل جنحة عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.
وتعود وقائع هذه النازلة إلى شهر يناير الماضي، حينما تقدم المتهم تلقائيا نحو مقر الدرك الملكي بأزمور، مصرحا أنه تسبب في قتل زميله بعدما دهسه بسيارته. وأضاف أنه تركه بالطريق ولاذ بالفرار خوفا من اعتقاله لأنه كان في حالة سكر بين.
وأعطى تفاصيل إضافية بخصوص الحادث، مؤكدا أنه توجه رفقة زميليه نحو شاطئ الحوزية وتناولوا كمية من الخمر ولدى عودتهم نحو الجديدة، طلب منه مرافقه الأول التوقف ليتيح له الفرصة لأخذ قسط من الهواء. ولما نزل بدأ يتقيأ، ثم نزل الضحية وبدأ يصرخ ويطالب بإحضار خليلته التي تخلت عنه رغم أنه يريد الزواج منها.
وأوضح المتهم أنه طلب منه الصعود ووعده بنقله عندها، لكنه لم يرغب في العودة إلى السيارة، فطلب من مرافقه الأخر الصعود إلى جانبه وأدار محركها بسرعة وغادر المكان، لكنه أحس بارتطام جسم ما بها. ولم يتوقف رغم أن صاحبه طلب منه التوقف لأنه دهس الضحية.
وأكد المتهم الثاني تصريحات المتهم الرئيسي، وبرر عدم تقديمه المساعدة للضحية، بأنه طلب من سائق السيارة التوقف لحمله ونقله إلى المستشفى لكنه لم يستجب لطلبه.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


28 + = 32