كل المستشفيات الإقليمية ترسل الحالات المستعصية للمستشفى الجامعي .. لا داعي للهلع يا ساكنة الجديدة

المتابعة – محمد الرداف

بعد أن  بلغ إلى علم ساكنة الجديدة  أنه جرى نقل حالة من الحالات المرتبطة بميناء الجديدة  والتي ترقد بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة الى مستشفى الجامعي  الدارالبيضاء، انتاب هذه الساكنة  شئ من القلق  خصوصا بعد تداول هذا الخبر عبر المواقع الإخبارية المحلية، والذي جعل مجموعة من المواطنين يتساءلون، هل لمستشفى الجديدة القدرة على التعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا؟؟.


ولاستجلاء الحقيقة وإعطاء لكل ذي حق حقه اتصلت دكالة Tv ببروفيسور مختص بالانعاش بالمستشفى الجامعي بالبيضاء طمعا في تنوير المواطنين في هكذا حالات لبعض المصابين بفيروس كورونا  التي تنقل  من المستشفيات الإقليمية  إلى المستشفيات الجامعية ،وقد أكد لنا  البروفيسور أن هذا التصرف لا ينقص من كفاءات المستشفيات الإقليمية بالمغرب ،لكن يبقى المستشفى الجامعي هو المختص في علاج كل حالة مستعصية للمصابين بهذا الوباء ونحن نستقبل كل يوم بعض الحالات من كل مناطق المغرب بما فيها مستشفى مولاي يوسف بالبيضاء الذي كان اول مستشفى بالمملكة استقبل أوليات حالا ت كوفيد19 ،كما أكد البروفسور أن المستشفى لا يقرر نقل أي مصاب إلى المستشفى القريب منه إلا بعض تشخيص الحالة والتأكد أن الشخص مسن وكان يحمل قديما  إصابة من مرض مزمن أو كان مدمنا على التدخين أورئته ليست سليمة مائة في المائة الفيروس يهاجم الرئة بدرجة أولى وهذا لا يعني أنه لن يشفى بل بالعكس المسؤولون بالمستشفيات الإقليمية يقررون نقله إلى ذوي الاختصاص لاعطائه فرصا أكبر للشفاء والرجوع إلى أهله معافى .

وختم مشكورا أن نقل الحالات المستعصية إلى المستشفيات الجامعية ليست مقتصرة على حالات الاصابة الوباء كورونا بل  نستقبل كل الحالات الحرجة سواء تعلق الأمر بأمراض مزمنة وحالات حوادث السير الخطيرة فلا داعي للهلع بل انصح الإعلام بعدم التشويش على الاطقم الطبية وخصوصا في هذه الظرفية العصيبة .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


66 − = 60