اكتشاف جثة فتاة في مقتبل العمر مشنوقة في إحدى أشجار حديقة محمد الخامس بالجديدة

عاش شارع محمد السادس بمدينة الجديدة، حالة استنفار كبرى عقب عثور المارة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، على جثة شابة مجهولة الهوية، في عقدها الثاني، معلقة بشجرة داخل حديقة محمد الخامس بالجديدة. 

وحل بمكان وجود الجثة أفراد من الأمن الوطني بالجديدة والشرطة العلمية وأطقم الوقاية المدنية، بحيث فرضوا طوقا أمنيا على مسرح الجريمة، في الوقت الذي استنفرت أجهزة المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة جهودها لحل لغز الجثة المعلقة، والتي لاتزال هوية صاحبها مجهولة حتى الآن. 

وحسب أولى المعطيات ، فإن بعض المواطنين المارين من حديقة محمد الخامس قد عثروا على جثة فتاة شابة معلقة في غصن شجرة، وحسب المعاينة الأولية، فإن الضحية في أوائل العشرينات من العمر كانت ترتدي “سورفيت” بنفسجية وتضع حجابا أسودا على رأسها، حيث لقيت حتفها بعدما تم لف الحبل على رقبتها ولم يتبين لحدود الساعة ما إن كان الأمر يتعلق بانتحار أو بجريمة قتل. 

هذا وأمرت النيابة العامة المختصة بالجديدة بفتح تحقيق، ونقل الجثة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، لإخضاعها للتشريح الطبي ومعرفة أسباب الوفاة، هل هي انتحار أم فعل إجرامي.

(الجديدة اكسبريس )

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 59 = 66