قائد الطائرة الروسية المنكوبة يكشف أسباب الحادث

عزا قبطان طائرة ايروفلوت التي اشتعلت فيها النيران مساء الأحد 06 ماي لدى هبوطها الاضطراري في مطار بموسكو ما أسفر عن 41 قتيلا، أسباب الكارثة الى اصابة الطائرة بصاعقة، وهبوطها العنيف، إضافة الى الأحوال الجوية السيئة.

وإذا كانت الظروف الدقيقة التي تسببت بهذه الكارثة لم تعرف بعد رسميا، فإن الطيار دينيس إفدوكيموف ابلغ وسائل الإعلام الروسية أن الطائرة وهي من طراز سوخوي سوبرجيت 100، اضطرت إلى القيام بعملية هبوط اضطراري بعدما تعطل عمل أجهزتها إثر إصابتها بصاعقة.

وكانت غادرت للتو مطار شيريميتييفو في موسكو متوجهة الى مدينة مورمانسك الروسية وعلى متنها 73 راكبا وخمسة أشخاص هم افراد الطاقم، عندما وقع الحادث وأجبرت على العودة.

وقال الطيار لصحيفة كومسومولسكايا برافدا الروسية “بسبب الصاعقة، فقدنا الاتصال اللاسلكي وانتقلنا الى نظام الحد الأدنى للقيادة  أي من دون جهاز كمبيوتر. انه نظام الطوارئ”.

وأضاف “تمكنا من استعادة الاتصال عبر تردد الطوارئ، لكنه كان قصيرا وعمل بشكل متقطع استطعنا أن نقول بضع كلمات ثم انقطع الاتصال”.

وأوضح الطيار ان النيران اشتعلت في الطائرة بسبب الهبوط العنيف، واضاف ان “السبب هو بالتأكيد أن الخزانات كانت ممتلئة”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 87 = 89