فورساتين يقدم توضيحا للرأي العام بخصوص ما وقع بالمخيمات

لقد وقعت هذه الأمسية خلافات عائلية خطيرة جدا في ولاية السمارة كان سببها خصومات على بقع أرضية منذ سنة 2015 ، تفاقمت حتى وصلت حد ارتكاب جرائم الحريف والعنف والتعدي المفضي للجروح ، وقد وقت مشاداة البارحة بين عائلة من الرقيبات أهل لحسن أوحماد ضد عائلة من الرقيبات أولاد موسى ، بدأت بين النساء سرعان ما تدخل الرجال ، ليتواصل الصراع اليوم على أشده ، حيث تم حرق ثلاث خيم حرقا تاما أتى على كل مافيها : خيمتين في دائرة الجديرية ، وخيمتين بدائرة الفرسية ، وحرق منزلين آخرين ، وتم إلحاق العديد من الأعطاب بمجموعة من الأفراد من كلتا العائلتين ، فيما عجزت الشرطة عن تهدئة الوضع ، والسيطرة عليه ، وخلال تدخل أفرادها تم تحطيم زجاج سيارتين تابعتين لشرطة السمارة ، وجرح خمسة من أعوانها أدخلوا المستشفى لتلقي الإسعافات المستعجلة ، أحدهم أصيب على العينين إصابة بليغة .

مدير الشرطة إبراهيم الليلي رفض الزج بقواته من مختلف الولايات في الموضوع ، كما تغيب تدخل الدرك وقوات التدخل في الواقعة ، وإلى حد الآن لازال تنظيم البوليساريو عاجزا عن إحتواء المسألة ، وهدوء نسبي جدا يسود السمارة بعد المغرب في أمل تجدد الصدام في كل لحظة خاصة مع غياب الأمن

خلاصة الأمر : الوضع متوتر جدا جدا وينذر بالإنفجار الخطير بين العائلات في انتظار تدخل الجبهة

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 8 =