جمعية نساء المغرب الرياضي تنظم السباق السنوي على الطريق بمكناس بحضور 5200 مشاركة

المغرب الآن – عادل بن الحبيب

تحت شعار ” الرياضة في خدمة الجميع من أجل المتعة و التنمية”. نظمت جمعية نساء المغرب الرياضي صباح يومه الجمعة 8 مارس بساحة الهديم، السباق النسوي على الطريق في حلته الثالثة عشر ، و ذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة .

السباق حضره السيد عامل عمالة مكناس، السيد والي أمن مكناس ، السيدرئيس جماعة مكناس،السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية والتعليم بمكناس، السيد ايف انجلوسي رئيس الألعاب العالمية للسلم و زوجته فلورونس،ممثل عن الدرك الملكي ،ممثل عن القوات المساعدة ، ممثل عن الشرطة ،ممثل عن المجلس الاقليمي، ممثل عن التعاوم الوطني،ممثل عن المديرية الإقليمية للشباب و الرياضة، وممثل عن جامعة المولى اسماعيل، و عدة فعاليات المجتمع المدني.
السباق الذي كان مفتوح في وجه جميع النساء و الفتيات مافوق 15 سنة ، عرف مشاركة أزيد من 5200 مشاركة ،من مختلف الشرائح الاجتماعية و مختلف الفئات العمرية ، و من مختلف المدن المغربية، يمثلن أزيد من 38جمعية .
حضر المشاركات إلى ساحة الهديم على الساعة الثامنة صباحا من أجل التسجيل و تسلم الصدريات ، وعلى الساعة العاشرة، أعطى عامل عمالة مكناس مرفوقا بوفد رسمي الانطلاق الرسمي للسباق على أنغام احتفالية و موسيقى فلكلورية، شارك فيها أزيد من من ستة فرق لتنشيط هذا الحفل.
السباق أسفر على فوز غزلان اوكادي من مدينة الخنيفرة بالمرتبة الاولى، و في المرتبة الثانية جاءت المتسابقة سناء المنصوري من مدينة فاس، و حصلت الحقوني نادية من مدينة مكناس بالمرتبة الثالثة ،وحلت هناء البوجوري من مدينة جرف الملح بالمرتبة الرابعة.
و بعد انتهاء السباق تم توزيع الجوائز على المتسابقات العشرة الاوائل . كما تم تكريم السيد عامل صاحب الجلالة بمكناس و رئيس جماعة مكناس من طرف السيدة فوزية الحريكة المحامية و رئيسة جمعية نساء المغرب الرياضي ونائبة رئيس الالعاب العالمية للسلم و سفيرة المركز العالمي في جميع المنظمات و الدول العربية.
و في تصريح للسيدة فوزية الحريكة للمغرب الان أكدت ان السباق جاء من أجل تعزيز ثقافة الحوار و التواصل بين نساء حواء،مضيفة ان اول شرط لقيام هذا التقارب والتعارف ان يكون نابعا عن اقتناع نفسي و عقلي بضرورة الانفتاح عن الاخر و قبول التعاون معه في نطاق احترام ماله و ماعليه من خصوصيات ثقافية و حضارية. لذلك تضيف السيدة فوزية الحريكة انها حاولت جهد الامكان ان تطرق جميع ابواب النساء بمختلف شرائحها الاجتماعية من أجل انجاح هذه التظاهرة التي وصل عدد حضورها 6000 امرأة و فتاة منها 5200 مشاركة حسب ارقام الصدريات.
كما نوهت السيدة فوزية الحريكة بالمجهود الكبير الذي قامت به الشرطة من اجل انجاح هذه التظاهرة، مع شكرها للسيد عامل عمالة مكناس و رئيس المجلس البلدي و المجلس الاقلبمي و جامعة المولى اسماعيل و الى كل المتعاونين و للحضور الكبير الذي كان له أهمية كبيرة في انجاح هذا الحفل و الى كل من ساهم من قريب او من بعيد في انجاح هذا الحفل.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


63 + = 69