سيدي بنور.. زيارة ميدانية لمراقبة أسعار المواد الغذائية الأساسية بسوق “خميس الزمامرة”

سيدي بنور 9 فبراير 2023

نظمت اللجنة المختلطة لمراقبة الأسعار وجودة مواد الاستهلاك التابعة لعمالة إقليم سيدي بنور، اليوم الخميس، زيارة ميدانية للسوق الأسبوعي”خميس الزمامرة” الواقع بتراب الإقليم، وذلك من أجل مراقبة أسعار المواد الغذائية الأساسية. وتأتي هذه الزيارة للوقوف على مدى احترام أسعار السلع المعروضة وجودتها حفاظا على سلامة المستهلك وصونا للقدرة الشرائية للمواطنين، خاصة مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

وتندرج هذه الزيارة في سياق الإجراءات العملية للحد من حالة ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية ومحاربة كل أشكال المضاربات والاحتكار والادخار السري للمواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع من جهة، وتنفيذا لتوجيهات عمالة الإقليم من جهة أخرى، الرامية إلى تفعيل لجان المراقبة بمختلف مراكز وأسواق الإقليم لرصد أي اختلال محتمل في التموين ومسالك التوزيع.

وبهذه المناسبة، أكد جواد بنحماني رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق لدى عمالة سيدي بنور في تصريح لقناة M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن زيارة السوق الأسبوعي للزمامرة، تدخل في إطار تتبع وضعية التموين ومراقبة الأسعار، مؤكدا أن الوضعية عادية، وأنه لم يتم تسجيل أي نقص أو خصاص في أي مادة من المواد الغذائية، بل إن العرض يتجاوز الطلب بكثير.

وأضاف بنحماني أن بعض المواد خاصة الخضر والفواكه عرفت ارتفاعا ملحوظا، لافتا إلى أن السلطة الإقليمية بالتنسيق مع مختلف المصالح الخارجية قامت بعقد اجتماع موسع من أجل تكثيف عملية المراقبة وتنظيم مداومة أمنية للمراقبة لرصد أي اختلال في عملية التموين في جميع مراكز وأسواق الإقليم، مع تأمين مسالك التوزيع وضمان شفافية المعاملات لحماية القدرة الشرائية للمواطنين.

من جانبها أكدت كلثوم الماحي طبيبة ورئيسة قسم الصحة بالجماعة الترابية للزمامرة، في تصريح مماثل، أنها تحرص على تنظيم زيارات دورية للسوق الأسبوعي من أجل التحسيس والتوعية ومراقبة أسعار وجودة المواد المعروضة بالسوق، سيما اللحوم الحمراء والبيضاء وطريقة عرضها وبيعها للمستهلكين.

وأضافت الماحي أنه حفاظا على سلامة وصحة المواطنين ينظم قسم حفظ الصحة يوميا زيارات مفاجئة للمحلات التجارية والأكشاك ومحلات تقديم الأكلات الخفيفة، لتنبيه وتوعية العاملين بها بضرورة التقيد بشروط النظافة واحترام ونشر لائحة الأسعار، مشيرة إلى أنه في حالة ضبط بعض المخالفات الخاصة بالمواد المنتهية الصلاحية يتم حجزها وإتلافها مع تحرير محاضر في الموضوع. 

وحرصت اللجنة الإقليمية المختلطة على زيارة مختلف الفضاءات التجارية، خاصة المتعلقة بالبيع بالجملة، ووقفت في عين المكان على سير عملية بيع الفواكه والخضر.

وفي هذا الإطار، أوضح عبد العزيز أوعقا رئيس قسم التنمية الفلاحية بالمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة، أن المنطقة معروفة بإنتاجها للخضر، وتعتبر من أهم نقط تموين الأسواق المحلية والوطنية، إلا أنه لوحظ في الأيام القليلة الماضية ارتفاع في أسعار بعض الخضر والفواكه، وذلك راجع، كما قال ” لتأخر التساقطات المطرية من جهة، وانخفاض درجة الحرارة من جهة ثانية، وهو ما حد من نمو الخضروات”.

وأضاف أنه من خلال هذه الزيارة تبين أن الخضر والفواكه موجودة بكثرة رغم ارتفاع أسعارها، مؤكدا أنه ينتظر تراجع الأسعار مباشرة بعد انجلاء موجة البرد واقتراب فصل الربيع، حيث تلج الخضر المنتجة خلال هذا الفصل إلى الأسواق، مشيرا إلى أن هذه الوضعية هي مرحلية فقط. 

وتتكون اللجنة الإقليمية المختلطة لمراقبة الأسعار وجودة مواد الاستهلاك من ممثلي عدد من المصالح بعمالة إقليم سيدي بنور: قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، ومصلحة حفظ الصحة التابعة للجماعة الترابية للزمامرة، والسلطة المحلية وممثلين عن الأمن الوطني والقوات المساعدة.

تجدر الإشارة إلى أنه انعقد يوم الثلاثاء الماضي بمقر عمالة إقليم سيدي بنور، اجتماع خصص لتدارس مختلف الإجراءات التي يتعين اتخاذها لضمان التموين العادي للأسواق والتصدي لكل الممارسات المخلة بالسير العادي لعمليات التسويق، وذلك استعدادا لشهر رمضان الأبرك.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


69 − = 59