مجموعة مدارس الصبير الفاطمي تكرم متقاعديها

متابعة – ذ.رشيد بلفقيه

في أجواء احتفالية بهيجة، شعارها البليغ “التكريم تقليد حضاري”، وسنّة محمودة تشي بثقافة الاعتراف المحمودة السائدة بالمجموعة المدرسية، كرّمت مجموعة مدارس الصبير الفاطمي بمديرية إقليم الجديدة، أساتذتها الذين أحيلوا على التقاعد برسم الموسم الدراسي الجاري.

يتعلق الامر بكل من الأستاذ عبد الرشيد إكنيون، الذي شغل منصب مديرها لسنوات عديدة، والأستاذ خالد إدريس الذي عمل بها لما يزيد عن العقدين من الزمن.الحفل كان مناسبة لاستحضار لحظات مشرقة من تاريخ الأستاذين اللذين بلغا نهاية مسيرتهما المهنية بعد سنوات من العطاء والتفاني في القيام بمهامهما التدريسية والدراية، وكان مناسبة أيضا للتذكير بالدور الحيوي والريادي الذي لعبه وسيلعبه الأستاذ والمربي في المجتمع، وفرصة عبر فيها زملاء الأستاذين وأصدقائهما وأفراد أسرتهما الصغيرة والكبيرة، عن تقديرهما لمجهوداتهما المحمودة، ومن خلالهما عن تقديرهما لمجهودات الأساتذة والأستاذات جميعهم.

افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم أعطيت الكلمة لزملاء وأصدقاء المكرمين ليسجلوا حضورهم بشهاداتهم في حق الأستاذين، التي كانت شهادات مرتجلة، صادقة، وعميقة، عبّرت تعبيرا صادقا عن مشاعر الود، والتقدير، والاحترام التي يكنّونها لهما، قبل أن يختتم الحفل بتسليم شواهد تقديرية للعاملين بالمؤسسة، وللجنة المنظمة للحفل، كما تم تسليم هدايا وشواهد تقدير للمكرمين، وقد تخللت الحفل فقرات موسيقية، وجرت فعالياته بالمركب الثقافي عبد الله العروي بأزمور، كما عرف مشاركة مجموعة من الفعاليات المدنية، من أصدقاء المكرّمين، وزملائهما.

مسك ختام الحفل كان كلمة المكرّمين، التي شكرا فيها اللجنة المنظمة، وضيوف الحفل، وزملائهما، وتلامذتهما على المبادرة التي تركت صدى طيبا في نفوس الجميع.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


16 + = 20