بطل التحدي عبد الرحمان آيت حدو يصبو لتحقيق أفضل توقيت في أول مشاركة له في ماراطون الرمال 

يأمل بطل سباقات التحدي، المغربي عبد الرحمان آيت حدو، تحقيق أفضل النتائج في أول مشاركة له في ماراطون الرمال الشهير، في نسخته السادسة والثلاثين، التي سيتم تنظيمها في منطقة الراشيدية، في الفترة من 25 مارس الجاري إلى 2 أبريل المقبل.
ويخوض آيت حدو هذه المسابقة تحت لواء المجمع الشريف للفوسفاط، وعينه على منصة التتويج التي يتبارى من أجلها 1200عداء وعداءة قادمين من مختلف دول العالم، على طول مسافة 250 كيلومترا مقسمة على 6 مراحل.
ويتوفر آيت حدو المتمرس على المسافات الطويلة، على حظوظ كبيرة، تدعمها الأرقام المتميزة، التي حققها في السنوات الأخيرة، في المسافات الطويلة، من أجل فرض اسمه ضمن لائحة المشاركين المتميزين في ماراطون الرمال، الذي سيطر عليه لسنوات عديدة الشقيقين لحسن ومحمد أحنصال، وحاليا زميلهما في زاكورة رشيد المرابطي، الفائز بالدورة السابقة.
ولعل ما يدعم حظوظ آيت الحدو، (44 سنة)، المتحدر من مدينة القنيطرة، لتحقيق أفضل النتائج في دورة هذ العام، هي الأرقام المتميزة، التي حصل عليها طيلة السنتين الأخيرتين، إذ قطع ما مجموعه 800 كلم، مقسمة على خمسة مراحل، في توقيت متميز قدره حوالي 70 ساعة، في إطار تحدي الجري دون توقف، بين المراكز الفوسفاطية في المملكة، الموجودة في كل من الجديدة، وبآسفي، والدار البيضاء، وخريبكة، وبنجرير، واليوسفية، وسيدي بنور، والعيون، وبوكراع.
كما فاز آيت حدو، الذي يشتغل بالمجمع الشريف للفوسفاط، وعضو بجمعية “مزاغان ماراطون”، فاز في شتنبر 2021، بالرباط، بأول سباق عالمي يجري في المغرب، يجمع بين الماراطون والأولترا ترايل، ويسمى باكيار أولترا (Backyard Ultra) وهو سباق مؤهل للمشاركة في بطولة العالم. و”الباكيار أولترا” هو سباق للتحمل الإقصائي، يجعل المشاركين يبذلون أقصى ما في جهدهم حتى الإرهاق التام والخروج من السباق، ويفوز من يتحمل أكثر ويبقى وحده في المدمار.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


13 + = 18