“نستله” تحتفي بمرور 30 عاماً على إطلاق عملياتها التصنيعية المحلية في المغرب

احتفى مصنع نستله بالجديدة، المسؤول عن تصنيع منتجات علامتي “نيدو” و”نسكافيه”، بمرور 30 عاماً على انطلاق عملياته في المغرب.

وأفاد بلاغ للشركة توصلت “دكالة Tv ” بنسخة منه، أن هذه الفعالية عرفت مشاركة رياض مزوّر، وزير الصناعة والتجارة المغربي، ومحمد الكروج عامل إقليم الجديدة، وسعادة غيوم شورر سفير سويسرا بالمغرب، وإيمان زاوي، مديرة الأعمال العامة لنستله المغرب.

وبهذه المناسبة، قال رياض مزوّر، وزير الصناعة والتجارة، إننا “”نحتفل اليوم بثلاثة عقود من الالتزام والجهود التي بذلتها نستله المغرب من حيث الاستثمار والابتكار وخلق فرص العمل التي مكنت المجموعة من التموقع كفاعل رئيسي في قطاع صناعة الحليب وإنتاج القهوة سريعة الذوبان في المغرب”، مردفا ” نحن فخورون بهذا الحضور الراسخ في المملكة والذي يشهد على جاذبية وتنافسية الوجهة المغربية، والإمكانات الكبيرة ل الصناعات الغذائية وكفاءة مواردنا البشرية.

وأوضح الوزير أنه “من خلال إنتاجها لمنتجات غذائية عالية الجودة تلبي احتياجات السوق المحلية والصادرات، تنسجم توجهات نستله المغرب مع أولويات القطاع من حيث تشجيع التصنيع المحلي وتعزيز الاندماج بين بداية ونهاية سلسلة القطاع، مما يسهم أيضا في الأمن الغذائي والسيادة الصناعية لبلدنا، وفقا للتوجيهات الملكية السامية.”

من جانبها، قالت إيمان زاوي، مديرة الأعمال العامة لنستله المغرب، إننا “نحن فخورين بتصنيع المنتجات العالمية للعلامات التجارية “نيدو” و”نسكافيه” محلياً، وذلك باستخدام الحليب الطازج وحبوب البن الخضراء في مصنعنا في الجديدة”.

وعلى مدار السنوات العشر الماضية، استثمرت نستله أكثر من 630 مليون درهم في المغرب، وتوظف في المملكة حالياَ حوالي 420 موظف، منهم 187 يعملون في مصنع الجديدة، كما توفر الشركة فرص عمل غير مباشرة لحوالي 7500 فرد على امتداد المغرب.

وينتج مصنع نستله الجديدة، والذي تم تدشينه عام 1992، منتجات علاماتي “نيدو” و”نسكافيه” بما في ذلك مسحوق الحليب الكامل الدسم المدعَم، وحليب النمو والقهوة. وتلبي هذه المنتجات معايير السلامة والجودة الأكثر صرامة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 1 =