العثور على جثة سبعيني “أبكم” متحللة داخل غرفة كان يكتريها لوحده بمدينة آزمور

فتحت مصالح الأمن الوطني بمدينة آزمور بإقليم الجديدة تحقيقاتها الأولية، ظهر اليوم الأربعاء 19 يناير 2022 الجاري، لتحديد ظروف وملابسات العثور على جثة في مراحل متقدمة من التحلل تعود لشخص في عقده السابع.

وحسب المعطيات المتوفرة لصحيفة “الجديدة إكسبريس”، فإن صاحبة المنزل كانت وراء العثور على جثته داخل المنزل الذي كان يكتريه منها ويسكنه لوحده بدرب سليمان بمدينة آزمور، حيث اكتشفت صاحبة البيت عندما كانت تحاول الاتصال به لاستخلاص واجبات الكراء من انبعاث روائح كريهة من داخل المنزل ما دفع بها إلى إخبار السلطات، خصوصا وأنه توارى عن الأنظار منذ مدة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه بعد حضور السلطات اكتشفت أن الروائح الكريهة مصدرها جثة الهالك والذي يبدو أنه فارق الحياة منذ أيام قليلة، لا سيما وأن الهالك كان قيد حياته أبكم “لا يتكلم”، وجاء إلى مدينة آزمور من مدينة الدار البيضاء بدون عائلته. 

وفور إشعارها بالنازلة، انتقلت السلطات المحلية وعناصر من الشرطة القضائية إلى مكانها، حيث أشرفت على عملية نقل الجثة نحو مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، في انتظار عرضها على التشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة باستئنافية الجديدة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


22 − 16 =