الحبس والغرامة لـمُدوِن بآزمور بسبب التشهير

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، مؤخرا، فيسبوكي، بسنة ونصف سنة حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها ألف درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال بجنح، الابتزاز والسب والقذف في حق إمرأة، والتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها، وإهانة هيأة منظمة قانونا، وبث صورة لشخص دون موافقته.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لهشتوكة التابعة للقيادة الجهوية للجديدة،  قد أوقفت صاحب صفحة “قناص اثنين هشتوكة”، بناء على تعليمات وكيل الملك إثر شكاية، تقدمت بها مستشارتين جماعيتين ضد صاحب الصفحة، بعد التشهير والإساءة لهما بتدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي.

  إضافة إلى شكاية ثالثة لصاحب تعاونية للحليب اتهمه المدون بإنتاج حليب فاسد والتورط في أعمال مشبوهة، كما بلغ المدون عناصر الدرك عن وجود شبكة متخصصة في الدعارة بأزمور أمام غياب أدلة دامغة، إضافة إلى التشهير بأصحاب حانات وكاباريهات.

وكان المدون قد نفى علاقته بنشر الأخبار على صفحته، فقرر وكيل الملك إحالته على قاضي التحقيق وتم إيداعه السجن المحلي بالجديدة. 

(كازا 24 )

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


78 + = 83