احتجاج مهنيو قطاع الحفلات أمام عمالة إقليم سيدي بنور مطالبين بإيجاد حلول عاجلة

خاض مهنيو قطاع الحفلات والمناسبات بسيدي بنور ، وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة اقليم سيدي بنور ، بعد ظهر يوم الاثنين 5 أكتوبر الجاري ، احتجاجا على أوضاعهم المزرية نتيجة توقفهم منذ بداية جائحة كورونا(شهر مارس الماضي).
ورفع المحتجون مجموعة من المطالب كالسماح لهم باستئناف أنشطتهم في القريب العاجل ، على غرار باقي القطاعات الأخرى (الحمامات المقاهي والمطاعم )، مع تأكديهم على احترام التدابير الاحترازية.
وشارك في هذه الوقفة الاحتجاجية منهيو الأفراح ، كأصحاب قاعات الحفلات ، والفرق الموسيقية، وممتهنات التجميل و والنگافات ، الممونون والسرباية ، باعتبارهم اكثر فئة متضررة من توقف أنشطتهم.
وجاء تضرر هذه الفئة بالدرجة الأولى، من قرار إيقاف حفلات الأعراس في مختلف مناطق المغرب، مما انعكس بشكل سلبي على عملهم.
وأكد المحتجون أن أوضاعهم الإقتصادية والإجتماعية أصبحت صعبة من جراء هذا التوقف الذي تجاوز ستة أشهر ، وبالتالي يطالبون من السلطات المحلية والاقليمية بإتخاذ قرار في القريب العاجل للسماح لهم باستئناف أنشطتهم حتى لا تزيد أوضاعهم سوءا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


34 + = 41