مباحثات رئيس الحكومة مع رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية غينيا كوناكري

أكد المغرب وجمهورية غينيا كوناكري عزمهما المشترك على الدفع بالشراكة الثنائية ومد المزيد من الجسور بين البلدين في مختلف المجالات. 

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن المباحثات التي أجراها رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني أمس الثلاثاء بالرباط، مع رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية غينيا كوناكري السيد كلود كوري كونديانو، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، شكلت مناسبة للتأكيد على جودة علاقات الصداقة العريقة التي تجمع بين البلدين ومستوى التنسيق السياسي المتميز بينهما.

كما أكد الجانبان – يضيف البلاغ – على الدينامية التي يعرفها التعاون الثنائي المتنوع من خلال عدد من البرامج التنموية الاقتصادية والاجتماعية الجاري تنفيذها.

وجدد السيد العثماني خلال هذا اللقاء، الذي حضره على الخصوص سفير جمهورية غينيا كوناكري بالمغرب، تقدير المغرب للدعم المتواصل الذي تقدمه جمهورية غينيا كوناكري لمختلف القضايا التي تهم المملكة، وعلى رأسها قضية وحدتها الترابية وكذا عودتها لصرح منظمة الاتحاد الإفريقي وتعزيز تواجدها في المحافل الإفريقية.

ومن جهته، عبر رئيس الجمعية الوطنية الغينية عن امتنان بلاده لما يقدمه المغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من دعم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلاده، من خلال مجموعة من البرامج والمشاريع التنموية التي تهم مجالات حيوية، من قبيل الصحة والتربية والتكوين والتأطير الديني والصيد البحري والفلاحة وإنشاء المناطق الصناعية وتعزيز القدرات الإدارية ونقل الخبرات، وذلك في إطار تعاون نموذجي جنوب-جنوب.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


99 − = 92