السلطة المحلية بالزمامرة تستمر في محاربة وتقنين سوق اشطيبة

الزمامرة – محمد بيهي:
للاسبوع الثاني على التوالي يواصل باشا مدينة الزمامرة مرفوقا بخليفته ورئيس مفوضية الشرطة معززا برجال الامن والقوات المساعدة واعوان السلطة واعوان الجماعة ،حملاته التي تروم الى تحرير سوق اشطيبة العشوائي من البراريك الفارغة التي فاق عددها المائة(100)،وعدد اخر من الخيام التي كانت تستغل لاغراض شبيهة بالفندقة واخرى كان يستغلها اصحابها في تخزين البضائع ومنتوجات استهلاكية متنوعة ،حيث تم تنظيف هذا السوق العشوائي من الجردان والحشرات وكم هائل من بقايا الازبال والمتلاشيات بواسطة اليات ضخمة وهي عبارة عن جرافتين وشاحنتين من الحجم الكبير .


وقد استعانت السلطات المحلية في هذه الحملة برؤساء جمعيات بائعي الخضر والفواكه والدجاج والسمك من اجل تحديد وحصر العدد الحقيقي للبائعين المتواجدين بالسوق بشكل يومي ،مما سهل لها مامورية تنظيمهم بشكل مقنن يتيح لهم اداء مهمتهم التجارية في احسن الظروف وتماشيا مع التذابير الاحترازية الهادفة الى منع التجمعات البشرية خلال فترة الطوارئ الصحية لحصر ومحاربة فيروس كورونا المستجد.
هذا وقد خلفت هذه الحملة التي تهدف بالاساس الى حماية صحة المواطن الزمامري ارتياحا كبيرا في نفوس الساكنة التي عانت من هذه النقطة السوداء التي تسيئ الى جمالية المدينة خصوصا موقعها قرب ساحة الانبعاث التي تعتبر المتنفس الكبير لها  .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


27 − = 20