تخليد الذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني بالداخلة

الداخلة – المصطفى اسعد

خلدت اليوم أسرة الأمن الوطني بالداخلة الذكرى 63 لتأسيسها، و هي مناسبة للاحتفاء بمؤسسة وطنية محدثة منذ 16 ماي 1956، و التي أثبتت عبر عقود من العمل الدؤوب عن مهنيتها العالية و تفانيها المتواصل في سبيل الحفاظ على أمن الوطن و المواطنين.
الإحتفال الذي حضره عامل إقليم أوسرد مصحوبا بالجنرال قائد المنطقة العسكرية، رفقة لعروصي المرسي نائب رئيس المجلس الجهوي للداخلة وادي الذهب، بالإضافة إلى منتخبي الجهة و رؤساء المصالح الخارجية، كان فرصة جددت فيها إدارة الأمن الوطني العهد على مواصلة أداء واجبها و الإنضباط و التعبئة و اليقظة في إلتزام تام بسيادة القانون، و تشبث بمقدسات المملكة و ثوابتها الراسخة.
في نفس السياق ركز رئيس المنطقة الأمنية بالداخلة وادي الذهب في كلمة له بالمناسبة، على أن عمل مختلف التشكيلات الأمنية بالجهة يأتي وفق منهج يلائم حاجيات الساكنة، و يسعى للحفاظ على الأمن الثقافي و الإجتماعي والتربوي… مع الحرص على التنسيق مع مكونات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في إطار المقاربة التشاركية لإشاعة هذه الثقافة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


26 − 24 =