خنيفرة .. تكريم المرأة الفنانة الأمازيغية

المغرب الآن – خنيفرة


بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وتحت شعار “تكريم المرأة الفنانة الأمازيغية”، نظمت”جمعية أنازور نفزاز للفن والثقافة” بخنيفرة عاصمة زيان بتنسيق مع حركة قادمون وقادرون – خنيفرة المستقبل، مساء الجمعة 8 مارس 2019 بالمركب الثقافي ابو القاسم الزياني، حفلا ثقافيا وفنيا، افتتح بندوة علمية شارك فيها الأساتذة محمد ياسين ، أستاذ باحث في علم الاجتماع، و المريزق المصطفى، أستاذ باحث في السوسيولوجيا ورئيس حركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل، والاستاذ المحامي الطيب صالح، والباحث الأمازيغي عبد المالك الحمزاوي، نشطتها الفاعلة الجمعوية الامازيغية لطيفة معديني.

وانطلاقا من دور الفن والثقافة في تعزيز الهوية الأمازيغية، استحضرت الندوة ذاكرة الفنانات الأمازيغيات منذ خمسينات القرن الماضي، وما لعبته قبل وبعد الاستقلال في تعزيز الهوية الأمازيغية وانغراسها في الذاكرة الجماعية الوطنية من خلال تضحيات ونجاحات هذه الشريحة من النساء الفنانات.
المناسبة كانت كذلك فرصة للحديث عن دور المجتمع المدني وعن الانتقال الثقافي كسؤال له راهنيته ومشروعيته لتعزيز مكانة الفن الامازيغي الذي انتشر عبر ربوع الوطن من خلال التفاعل والتلاقح مع المكونات الثقافية الأخرى ومن خلال الهجرات، في إطار التعددية والتنوع.
ومن جانب آخر ، دعت الندوة أصحاب القرار للاستثمار في الحقل الثقافي باعتباره المدخل الحقيقي للتنمية المستدامة.
وعلاقة بالقيم النبيلة والوعي الاجتماعي ، استحضرت الندوة القوانين العرفية في علاقتها بتطور القبائل، وما شكلته من انتصار للديمقراطية وحقوق الانسان، وفي مقدمتها حقوق النساء. كما سلطت الضوء على الاكراهات التي لازالت تعرقل مسار الأمازيغية وتعطل تراثها الإنساني والكوني.
وعلى هامش الندوة، قدمت الفرق الفنية والغنائية ومجموعات أحيدوس المشاركة، عروضا شيقة باحترافية وخبرة عالية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =