توقيع اتفاقية شراكة و تعاون بين الودادية الحسنية للقضاة وكلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بالجديدة

المغرب الآن – المصطفى اسعد / البشير ناسك

ترأس الأستاذ خالد خلقي رئيس المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالجديدة ورئيس المحكمة الابتدائية بسيدي بنور و الأستاذ الدكتور خليل بنخوجة عميد كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بالجديدة اليوم الخميس 28 فبراير حفل توقيع اتفاقية شراكة و تعاون بين الودادية والكلية .

حضر الحفل مسؤولون من كلتا المؤسستين بالإضافة إلى تلة من الصحفيين .

أعرب ذ خالد خلقي في بداية كلمته عن امتنانه للضيوف على تجشمهم مشقة الحضور لهذه اللقاء الذي يعد جزءا من توطيد الشراكة للَودادية الحسنية للقضاة مع المؤسسات التعليمية .

وأضاف الأستاذ خلقي :” يشرفنا المساهمة في هذه الشراكة معكم التي تدخل في اطار استمرار نهج الودادية سياسة الانفتاح على محيطها السوسيو اقتصادي، وتعزيزا لانخراطها في الأوراش الوطنية الكبرى للتنمية والتحديث، وتفعيلا لاستراتيجيتها في مجال التعاون وتبادل الخبرات ، و اعتبارا للاهتمام المشترك في المجال الحقوقي و القانوني، كما لا يفوتني ان اشكر الاستاذ نور الدين الاودي عضو المكتب الجهوي للَودادية الحسنية بالجديدة على الجهد الكبير الذي بدله لانجاح هذا اللقاء واعتبره مهندس هذا الإتفاق حيث وقف على كل كبيرة و صغيرة في هذه الشراكة المباركة “.

و في كلمة للأستاذ الدكتور خليل بنخوجة شكر الضيوف على حضورهم كما شكر المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالجديدة على التعاون الكبير في إنجاح هذه الاتفاقية المهمة تشجيعا للجامعة التي انفتحت على محيطها تماشيا مع توجهات الميثاق الوطني للتربية و التكوين الهادفة إلى نشر التعليم و ربطه بالمحيط البيئي و الثقافي و العلمي و الاجتماعي، كما اثنى على العمل الكبير و الجهد الخارق الذي يقوم به الأستاذ الدكتور محمد جراف لخدمة العلم و سماه بدينامو الكلية

وتروم اتفاقية الشراكة :

  • تشجيع التعاون و تبادل الخبرات و الدراسات المتعلقة بالمجالات القانونية و القضائية و الإجتماعية تبعا للاختصاص و إمكانية الاطراف من خلال التكوين و التأطير و التدريب الميداني و التطبيقي للنهوض بالبحث العلمي الجامعي المرتبط بالمهن القانونية و القضائية.
  • تنظيم لقاءات علمية و ثقافية و ايام دراسية و ندوات و دورات تكوينية للطلبة .
  • تأطير بحوث الطلبة في شقها التطبيقي و الميداني عبر استقبالهم بالمحكمة و الإشراف على تدريبهم و تنظيم محاكمات صورية .
  • اغناء خزانة الكلية بنسخ من الاجتهادات القضائية و الكتب و المجلات القانونية.
  • إمكانية فتح المجال للقضاة الممارسين لاستكمال دراستهم العليا بالكلية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


72 − 67 =