غضب واستياء وتدمر بنوري بعد سحب الإعتماد المالي المخصص لبناء كلية متعددة التخصصات بسيدي بنور

متابعة : حسين ايت حمو

تشهد مواقع التواصل الإجتماعي بإقليم سيدي بنور خلال هذه الايام موجة من الغضب والسخط العارم جراء سحب الاعتماد المالي المخصص لبناء كلية متعددة التخصصات بمدينة سيدي بنور ، وقد كانت الساكنة استبشرت خيرا بهذه النواة الجامعية التي كانت ستشكل طفرة نوعية بالإقليم ككل قبل أن يتبدد الحلم و تتدمر معه نفوس الساكنة الطواقة إلى رقي المدينة و تخفيف عبء تنقل أبنائهم نحو الجديدة ومراكش .

هذا وقد طالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي من خلال عدة تدوينات من كل برلمانيي الإقليم الذين اعتلوا منصة البرلمان بأصواتهم في الانتخابات الأخيرة للترافع عن هذه القضية التي اعتبرها البعض مصيرية وتستلزم منهم العمل بكل جدية من أجل رد الاعتبار لإقليم سيدي بنور من خلال إعادة الاعتماد المالي المخصص لبناء هذه الكلية التي كانت ستفتح آفاقا جديدة للطلبة وتعطي إضافة نوعية لإقليم سيدي بنور في المجال التربوي ، الثقافي ، الإقتصادي و الاجتماعي .

وفي نفس السياق عبر البعض في تدويناته عن استيائه من الحيف والظلم والمهانة التي تعرضت لها مدينة سيدي بنور وطالب بوضع مطلب إرجاع الاعتماد المالي المخصص لهذه النواة على عاتق كل الغيورين النافذين و الأطر الدكالية المتواجدة بدائرة القرار من أجل إعادة الاعتبار للمنطقة من خلال إعادة الاعتماد المالي لهذه الكلية التي اعتبرها البعض ربحا تاريخيا لدكالة قبل أن يتبدد الحلم مخلفا عدة علامات الاستفهام تؤرق بال الساكنة .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


14 − = 10