خلية التكفل القضائي بمحكمة الأسرة بسيدي بنور تفتح عهدا جديدا في قضايا النساء والأطفال في حضرة وكيل الملك الجديد

متابعة – حسين آيت حمو :

بحضور السيد وكيل الملك المعين على رأس النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور الأستاذ محمد وداع عقدت خلية التكفل القضائي للنساء والاطفال اجتماعها الدوري بقاعة الاجتماعات بقسم القضاء الاسري وذلك يوم أمس الخميس 29 دجنبر 2022 ، تم خلاله طرح عدة قضايا شائكة في مجال العنف ضد النساء ومعضلة الهدر المدرسي وعدم التسجيل في الحالة المدنية .

في مستهل هذا اللقاء تناول السيد وكيل الملك الأستاذ محمد وداع كلمةً رحب من خلالها بالحضور كل حسب صفته ومهامه مشيرا في بداية حديثه عن منهجية عمله مع شركاء الخلية والتي تعتمد على العمل الجاد والهادف من خلال تظافر الجهود لمواجهة التحديات الراهنة كما أبرز أن من بين أولوياته داخل خلية التكفل القضائي معضلة الهدر المدرسي وعدم التسجيل في الحالة المدنية لابناء إقليم سيدي بنور ورفع التحدي امام هذه القضايا من أجل ايجاد حلول عاجلة لها خلال مطلع سنة 2023 وذلك من خلال الانكباب مع الشركاء من إدارات ومصالح خارجية وجمعيات المجتمع المدني وذلك بخلق خلية مصغرة تعمل على وضع برنامج عمل متكامل يرمي إلى تحقيق نتائج إيجابية في هذا المجال .

وفي نفس السياق فقد أشار السيد وكيل الملك ان العهد الجديد داخل خلية التكفل القضائي سينفتح كثيرا على موضوع العنف ضد النساء وزواج القاصرات والعنف الأسري بمجمله وذلك بتوفير العناية والاهتمام اللازمين لضمان الحماية القضائية للنساء والأطفال ضحايا العنف على اختلاف أوضاعهم ، وزجر كل أنواع الإساءة التي يمكن أن تقع هذه الفئة ضحية لها.

كما تخلل هذا اللقاء عدة تدخلات من السادة أعضاء الخلية و شركائها من جمعيات المجتمع المدني والتي صبت في مجملها على قضايا العنف ضد النساء بسلبياته المتعددة والطرق الكفيلة لايجاد حلول مناسبة لها بتنسيق مع النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور من خلال فتح قنوات التواصل مع كل أعضاء و شركاء الخلية قصد محاربة هذه الظاهرة والعمل على التنزيل السليم لمقتضيات القانون .

حضر هذا اللقاء بالإضافة إلى السيد وكيل الملك الجديد الاستاذ محمد وداع و نائبه الأستاذ محمد بغرام كل من ممثل السلطات المحلية و المساعدات الاجتماعيات بمحكمة الأسرة وممثلو الضابطة القضائية للأمن بسيدي بنور والزمامرة والدرك الملكي بتراب اغلب الجماعات بإقليم سيدي بنور وكذلك ممثلو المصالح الخارجية كمديرية التعليم والصحة والتعاون الوطني والمجلس العلمي والشبيبة والرياضة بالإضافة إلى جمعيات المجتمع المدني المهتمة بشأن الطفولة والنساء .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 26 = 32