نجوم الشاشة المغربية ينيرون مهرجان الجديدة السينمائي

كتبها – خالد الخضري

في جو احتفالي بهيج أطفأ مهرجان “الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة” مساء يوم الأحد 21 نوفمبر 2021 شمعته العاشرة بمسرح الحي البرتغالي. ولأول مرة بعد حصار جائحة كورونا، منذ افتتاح الدورة حل الجمهور بكثافة ليعانق باقة متميزة من نجوم الشاشة المغربية الصغيرة والكبيرة ويحاورهم عن قرب ملتقطا معهم صورا تذكارية، إلى جانب مخرجين ونقاد ومثقفين ومهتمين وصحفيين على المستوى الوطني والمحلي بالخصوص.
1 – هشام بهلول، عكرمة بن أبي جهل الدكالي
كان الفنان هشام بهلول الدكالي الأصل والدراسة الثانوية كما الاشتغال لمدة طويلة مديرا لمسرح الحي البرتغالي بالجديدة، أول المكرمين في حفل افتتاح المهرجان يوم الخميس 18 نوفمبر والذي صادف الذكرى 66 لعيد الاستقلال المجيد، حيث تم عرض فيلم (المشاوشة) من بطولته إلى جانب الفنانين رفيق بوبكر وعبد الله فركوس… وهو من إخراج محمد عهد بنسودة. لهشام عدد وفير من الأعمال الوطنية والعربية كممثل لعل من أبرزها مسلسل (عمر) حيث أدى وبإقناع كامل دور عكرمة بن أبي جهل. وهو من إخراج المخرج السوري الراحل حاتم علي.
2 – محمد لقلع، أحسن من يجسد ويعيش شخصية “الدكالي”
ثاني المكرمين: الجمعة 19 نوفمبر الفنان الدكالي الأصل محمد لقع ،ينحدر من قبيلة بني هلال. لعب في عدد كبير من الأعمال المسرحية، السينمائية والتلفزيونة منذ سبعينيات القرن الماضي من بينها: مسلسل (خمسة وخميس) لفريدة بورقية، فيلم (وداعا أمهات) للمرحوم محمد إسماعيل ومسرحية (رحبة الفراجة) لمجموعة تگادة. إلا أن الدور الأشد إتقانا لديه، يسري في دمه كما يعيشه ويتنفسه يوميا حتى النخاع هو: شخصية “الدكالي”. محمد لقلع غلبته الدموع وهو يعبر عن سعادته بتكريمه في بلاده وبين أهله وعشيرته.. وعرض له بالمناسبة فيلم )الهم المشرك( للمخرج الجديدي مصطفى بنوقاص الذي أهدى للمكرَّم لوحة شخصية “بورتريه” من توقيعه.
3 – السعدية أزگون، الشعيبة طلال بامتياز
الفنانة السعدية أزگون: تم تكريمها ليلة السبت 20 نوفمبر، صرحت أن لها مع الجديدة علاقة راسخة وذكريات جميلة ترجع لسنوات كثيرة حين كانت تلميذة لدى الفنان الراحل محمد سعيد عفيفي فأنجزت معه مسرحية 5إكسير الحياة- المقتبسة عن عمل روائي بنفس العنوان للدكتور محمد عزيز الحبابي سنة 1989. عرضت المسرحية فوق خشبة المسرح البلدي بالجديدة والذي أصبح يحمل اسم “مسرح عفيفي” قبل أن تقوم بجولة بها في مختلف بربوع المملكة. للفنانة للسعدية أزگون العديد من الأعمال الفنية لعل من أشهرها مسلسل: (للّا منانة) . وليلة تكريمها عُرض لها فيلم: (الشعيبية)الذي جسدت فيه وامتياز مذهل، دور الفنانة التشكيلية الدكالية الشعيبية طلال.. وهو من إخراج يوسف بريطل.
4 – الشيخ العگبة، فنان شعبي دكالي أصيل
كدأبه – وزيادة على تكريمه لنجوم سينمائية وطنية – يكرم مهرجان “الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة” شخصية موسيقية محلية لاسيما من الفنانين الشعبيين الذين طالما أطربوا الأسر الجديدية والدكالية، مثلما هو شان الفنان الشعبي المكرَّم هذه الدورة: الشيخ محمد العگبة الذي قدم وصلة موسيقية ممتعة صحبة مجموعة الإخوان رحُّو – الذين تم تكريمهم سنة 2005 – حيث شنف الفنان الشيخ العگبة أسماع الجمهور بعيطة مرساوية أصيلة: (حاجتي في گريني) تفاعل معها الحاضرون بشكل جميل حتى بعض ضيوف المهرجان القادمين من الشمال الغير الملمين بفن العيطة العبدية والدكالية، ومنهم مخرج فيلم )كامبوديا( طه محمد بن سليمان وأحد أبطاله الممثل محمد أمزيبن.
5 – رفيق بوبكر، الزعيم الروحي للطائفة التشخيصية المشاغبة
كان الممثل المشاغب والمنطلق على عواهنه في الفن كما في الواقع، الفنان رفيق بوبكر هو مسك ختام هذه الباقة المكرَّمة والمنتقاة بعناية من الفنانين المغاربة. وكدأبه ومفاجآته ولج رفيق خشبة المسرح من خلفيتها بدل مقدمتها دون أن يكمل بعد شد أزرار لباسه. مما أثار زوبعة من الضحك والتصفيق الحار لدى الجمهور الذي تجاوب معه بشكل حميمي رائع. فأشاد رفيق بسكان الجديدة الذواقين وبأهل دكالة بصفة عامة.
كما أشاد بمهرجان “الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة” وبالمجهود المبذول فيه لخلق فرجة سينمائية وموسيقية في مدينة تنعدم فيها القاعة السينمائية ويكاد يكون فيها الدعم المادي واللوجيستيكي لهذا المهرجان ضامرا جدا بل ومنعدما. كما أعلن أنه واحد من الذين حضروا الترتيبات الأولى لخلق هذا المهرجان وجاء خصيصا لمدينة الجديدة من أجل ذلك رفقة الأب الروحي للمهرجان المخرج الجديدي الأصل السيد لطيف لحلو الذي يمر بوعكة صحية منعته من الحضور، وبالتالي فرفيق بوبكر يعتبر نفسه واحدا من مؤسسيه. وبحرارة ناشد المسؤولين في جميع القطاعات: السلطات المحلية، المجلس البلدي، الثقافة كما ميسوري مدينة الجديدة وغيرهم… أن يدعموا المهرجان السينمائي الوحيد في أرض دكالة والذي استطاع بمجهودات فردية وروح قتالية أن يصمد ويستمر طيلة 10 سنوات.. لذا ارتأى مشاغب “القسم رقم 8” أنه آن الأوان كي يلتفت من ذكر وغيرهم لمهرجان “الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة” لأنه مكسب للمدينة ولدكالة ككل.
• للعلم: أصبح رفيق بوبكر دكاليا بالإقامة حيث غدا يقيم وأسرته الصغيرة بمولاي عبد الله منذ مستهل الصيف الماضي.
اعتلى خشبة مسرح الحي البرتغالي في حفل اختتام عرس دكالة السينمائي، جميع المكرمين من الفنانين والمثقفين وغيرهم، ضمنهم الفنانة زهور السليماني المشهورة ب”فليفلة” لتقدم شهادة في حق زميلها رفيق. وكذلك فعلت الممثلتان خديجة عدلي والسعدية أزگون التي تعتبره أخا لها وهو بدوره يناديها ب”اختيتو” كما الفنان الممثل محمد لقلع والموسيقي محمد الأشراقي. ومن الذين كرمهم المهرجان بذرعه مخرج فيلم الاختتام طه محمد بنسليمان، والكاتب والمترجم الدكالي الأستاذ فقيهي راوي الصحرواي صاحب رواية (كذب في كذب في كذب)الذي دعم التظاهرة من ماله الخاص، لإيمانه بفعالية الفعل الفني والثقافي ومساهمته في التنمية الاجتماعية الاقتصادية والحضارية. كما سُلم الذرع للشركة Maison Art المساهمة في التنظيم.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 5 = 3