الفقير والخلفي يترافعون على فلاحي دكالة بالدورة العادية للغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات

عقد يوم امس الخميس بمغر الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات بمدينة الجديدة الدورة العادية للغرفة من اجل مناقشة استقالة ثلاثة نواب للرئيس بسبب التنافي وانطلاقة الموسم الفلاحي ، ومناقشة والتصويت على القانون الداخلي للغرفة وتكوين اللجان الدائمة.
ومن خلال فتح النقاش بخصوص نقطة انطلاقة الموسم الفلاحي تدخل جل الاعضاء حول معيقات انطلاقة الموسم الفلاحي الجديد وكان تدخل عبد الله الفقير حول غلاء الاسمدة والبدور والاعلاف و مشاكل رخص حفر الابار والمطالبة بتوجيه الدعم في الطاقة الشمسية.
من جهته تدخل عبد الفتاح خلفي وتطرق الى مشاكل رخص البناء بالمراكز السكنية التابعة للمركز الجهوي للاستثمار الفلاحي وكيفية ايجاد حلول سريعة والمطالبة برفع الصبغة الفلاحية في اسرع وقت ممكن والمشاكل التى تواجه التعاونيات العاملة في انتاج الحليب وخصوصا استيراد الحليب المجفف من طرف الشركات المختصة والديون المتراكمة على الفلاح
وجاء رد السيد المدير الجهوي للاستثمار الفلاحي انه سيتم توزيع الشعير المدعم والاعلاف المدعمة في اقرب وقت وان الوزارة ستجد حل آني لمشكلة غلاء الاسمدة وتوعد بتوفيرها في بداية السنة المقبلة و بثمن معقول وقال ان الدعم في الطاقة الشمسية سيكون متاحا سنة على ابعد تقدير وقال ان مشكل البناء بالمراكز السكنية التابعة للمركز الجهوي للاستثمار الفلاحي سيتم حله في اقرب الآجال وانه سيشرف عليه شخصيا .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


28 − 18 =