ورود بيضاء على جناحي طائر دكالة الحر حكيم عنكر

نظمت الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة، يوم الجمعة 04 يونيو الجاري، بحديقة مقهى علي بابا، لقاء تقديم الكتاب الجماعي  «ورود بيضاء على جناحي طائر دكالة الحر حكيم عنكر» وهو العنوان الذي اختاره ثلة من الكتاب المغاربة لمؤلّف جماعي يضم شهادات في حق الصحافي والشاعر الراحل حكيم عنكر، الذي غادر الدنيا بعد أن خطف روحَه فيروس “كورونا” .

ويأتي إصدار كتاب «ورود بيضاء على جناحي طائر دكالة الحر حكيم عنكر»، الذي نسق مواده وقدمه الشاعر والصحافي والمترجم سعيد عاهد وصمم غلافه وأعده للنشر القاص محمد عزيز المصباحي، وفاء وعرفانا لروح الشاعر والإعلامي الراحل وهو في أوج عطائه مطلع شهر دجنبر الماضي .

وارتأى أصحاب المبادرة افتتاح الشهادات الواردة في الكتاب بشهادة لنجل الراحل، علاء عنكر، كتبها باللغتين العربية والإنجليزية تحت عنوان “في ذكرى أبي”؛ ثم شهادة لشقيق الشاعر والإعلامي الراحل، عبد الله عنكر، سرد فيها تفاصيل المشترك بينهما وسط الأسرة في الصبا والشباب .

يقول سعيد عاهد في تقديمه للكتاب، الذي يقع في 94 صفحة من الحجم المتوسط، باعثا كلماته إلى روح حكيم عنكر: “يا طائر تنوير حلق، تلميذا وطالبا وفاعلا مجتمعيا، في سماوات أولاد افرج ومازاغان بصفاء النبلاء” .

ويضيف عاهد، في التقديم ذاته الذي اختار أن يعنونه بـ”ورود واعتذارات متأخرة”، قائلا: “أنت الذي لم تلوث قلمك، لما تسلحت بحبر الصحافة ملاذا من ظلمة العالم المظلم الزاحفة، لا أهواء “مْسلمينْ” الرباط ولا غوايات البيضاء، غابة الإسمنت، ولا رياح مدن الخليج، يا ناحث ماء الشعر السلسبيل على “رمل الغريب” المنتصر لحداثة غير الحداثة المفترى عليها”…

يذكر أن هذا المؤلف الجماعي أعد بمساهمة الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة وطبع تحت إشراف المديرية الإقليمية للثقافة، وأنجز غلافه الفنان جواد طيباني .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 27 = 28